الرئيسية 10 الأخبار 10 صحيفة “البايس” الإسبانية:ما يحدث في حلب عار على كل الإنسانية

صحيفة “البايس” الإسبانية:ما يحدث في حلب عار على كل الإنسانية

وصفت صحيفة “البايس” الإسبانية في افتتاحيتها  الأوضاع التي تعيشها مدينة حلب السورية بوصمة العار في تاريخ الإنسانية”

وانتقدت الصحيفة صمت المجتمع الدولي واعتبرت أن المجازر والفظائع التي تشهدها مدينة حلب السورية، إحدى أكثر الأحداث المخزية في مطلع القرن الحادي والعشرين.

مضيفة أن في ظل صمت المجتمع الدولي، الذي اقتصر فقط على التعبير عن تضامنه معها، عبر تغريدات على موقع “تويتر”.

وبيّنت الصحيفة  أن قوات “الديكتاتور السوري” بشار الأسد، تمكنت بعد تنفيذ حملات دامية استخدمت خلالها الأسلحة المحظورة دوليا، من استعادة جزء من الأراضي التي كانت تحت سيطرة المعارضة

وأضافت الصحيفة أن كل هذه الجرائم التي يقوم بها النظام السوري، تحدث بدعم من روسيا التي قدمت أدلة كافية على نفاقها في سوريا، التي استهلت تدخلها بذريعة محاربة تنظيم الدولة.

ورأت الصحيفة أن موسكو وطهران قد أنقذتا حليفهما في المنطقة، على حساب أرواح المدنيين، من خلال عرقلة مباحثات السلام.

وتساءلت صحيفة البايس قائلة: “إلى متى ستتواصل عرقلة محادثات وقف إطلاق النار في سوريا؟ ومتى سيتم التوصل إلى حل لهذه الحرب الدامية؟ وإلى متى ستستمر هذه الكارثة الإنسانية في حلب؟”.

الصدى + عربي 21

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت