15 ألف مصري غادروا ليبيا منذ هجوم السيسي الإرهابي على درنة

أفادت وسائل إعلام مصرية  أن أكثر من 15 ألف مصري غادروا ليبيا عائدين إلى بلادهم عبر منفذ السلوم  الحدودي بين مصر وليبيا

ومن جهتها أفادت  مسؤولة الإعلام بوزارة النقل التونسية  في وقت سابق لوكالة الأنباء الفرنسية أنه تم منذ الجمعة الماضي ترحيل نحو ألف مصري من تونس وأن 250 آخرين سيتم ترحيلهم من مطار جربة- جرجيس

كما أفاد مصدر جمركي أن أعدادا غير محددة من المصريين تنتظر على الجانب الليبي من الحدود البرية المشتركة مع تونس لدخولها.

ويذكر أن رئيس الحكومة في طرابلس عمر الحاسي دعا في مؤتمر صحفي المصريين المقيمين في ليبيا إلى المغادرة لعدم القدرة على حمايتهم

وجاءت دعوة الحاسي بعد الهجوم الإرهابي الذي شنه طيران قائد الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي على ردنة في ليبيا فجر الاثنين 16 فيفري الجاري وراح ضحيته مدنيون من بينهم نساء و أطفال

وقال الحاسي : “المصريون أمانة معنا لكن نرى ضرورة مغادرتهم البلاد لعدم قدرتنا على حمايتهم من مكائد قد ترتكبها أجهزة مخابراتية بحقهم ، خاصة وأن مجموعة تابعة لنظام القذافي ، تحاول تشوية صورتنا امام المجتمع الدولي”.

وأضاف الحاسي : “أزلام النظام السابق انتحلوا اسم تنظيم داعش لارتكاب جرائم في ‏ليبيا”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: