16 شهيد و أكثر من 106 إصابة وتدمير 10 منازل وأستهداف للمساجد

ارتقى 16 شهيداً اليوم الثلاثاء، 7 منهم في قصف منزل يعود لعائلة “كوارع” بخانيونس، و 3 آخرين في قصف استهدف سيارة مدينة في مفترق “الشعبية وسط مدينة غزة، وشهيد آخر من النصيرات بالمحافظة الوسطى، إضافة إلى 106جريحاً بينهم 25 بحالة خطيرة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، أن 7 شهداء ارتقوا و أصيب 25 بحالة خطيرة في قصف منزل عائلة كوارع بخانيونس جنوب القطاع.

وأضاف أن شهداء استهداف المنزل هم: محمد عاشور(13 عاماً)، رياض كوارع (15 عاماً)، بكر محمد جودة (22 عاماً)، عمار محمد جودة (22 عاماً)، حسين محمد كوارع (14 عاماً)، ولا زال اثنين مجهولين.

وأكمل وارتقى الشهداء: محمد شعبان (24 عاماً)، أمجد شعبان (30 عاماً)، و خضر أبو جبل البشنيتي من مخيم جباليا شمال غزة في قصف طائرات الاحتلال لسيارتهم وسط مدينة غزة، بالإضافة إلى الشهيد رشاد ياسين (28 عاماً) في قصف بمخيم النصيرات في المحافظة الوسطى.

وأشار إلى أن 14 إصابة وصلت إلى مستشفى كمال عدوان في المحافظة الشمالية, كما وصلت 7 إصابات لمستشفى شهداء الأقصى في المحافظة الوسطى، و 6 إصابات أخرى إلى مجمع الشفاء الطبي في مدينة غزة.

وأوضح القدرة أن شابان في العشرينات من العمر أصيبا بجراح متوسطة في قصف شمال القطاع، إضافة لإصابة سيدة 50 عاماً بجراح متوسطة في استهداف دير البلح.

هذا و أصيب 8 مواطنين في قصف استهدف مجموعة مواطنين في شارع المنصورة بحي الشجاعية، فيما أصيب 5 مواطنين أحدهم بجراح طفيفة من بينهم امرأة جراء القصف الذي استهدف حي الصبرة، و سيدتين في القصف الأخير على منطقة الزرقة بشارع النفق.

.

وأشار القدرة إلى إصابة مواطنين جراء القصف على منطقة بيت لاهيا، نقلوا إلى مستشفى بلسم، إضافة لإصابة 3 مواطنين جراء غارة “إسرائيلية” على منزل لعائلة الرضيع في بيت لاهيا شمال القطاع.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة د. أشرف القدرة، إن حصيلة الشهداء جراء العدوان “الإسرائيلي” على قطاع غزة أمس الاثنين،  8 شهداء و 17 جريحا منهم 5 أطفال و 5 فتيات و 5 شبان بجراح مختلفة.

يذكر أن وزارة الصحة وفي ظل التصعيد المستمر على كافة مدن قطاع غزة, أعلنت حالة التأهب القصوى في كافة مرافقها لمواجهة القصف الذي يستهدف كافة محافظات الوطن.

هذا واستنكرت “الصحة” القصف الذي تعرض له المستشفى الأوروبي بخانيونس مما أدى إلى وقوع أضراراً مادية.

يذكر أنها كانت قد أعلنت مطلع الأسبوع عن نقص حاد في كافة المستلزمات الطبية واللوازم التشغيلية , وأن 50% من سيارات الإسعاف قد توقفت لعدم توفير الوقود اللازم لتحريكها.

كما وأفادت مصادر طبية ارتقاء شهدين وإصابة آخرين خلال استهداف مجموعة من المواطنين في شارع البلتاجي بحي الشجاعية شرق غزة.

وأفادت المصادر “محمد عايد حبيب، أحمد موسى حبيب”، وشهيد الشمال فخري العجوري (21 عاماً).

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: