الرئيسية / الأخبار / “الإمارات ما قبل الكارثة… أسرار وخفايا”: كتاب سامي الجلولي الذي كشف طريقة تحطيم ليبيا وفساد دولة بن زايد

“الإمارات ما قبل الكارثة… أسرار وخفايا”: كتاب سامي الجلولي الذي كشف طريقة تحطيم ليبيا وفساد دولة بن زايد

أصدر الكاتب التونسي المعروف سامي الجلولي كتابا منذ فترة بعنوان “الإمارات ما قبل الكارثة… أسرار وخفايا” هذا الكتاب يشرح ما تخفيه الأبراج البلورية الشاهقة والشوارع الفسيحة، من عذابات حيث يعيش إماراتيون في أكواخ تحجبهم كثبان رملية، مواطنون وأجانب يقبعون وراء القضبان في الدهاليز والأقبية أو في سجون مفتوحة بالصحراء، يفترشون الرمل، تلفّهم السماء، يلفحهم لهيب الشمس وينتظرون الخلاص من رعب السّراب تحت سياط جلاّديهم.

داخل الأبراج البلورية الشاهقة، عصابات تنشط في تجارة البشر والرقيق، أجانب يغتصبون بكل وحشية، دعارة تديرها مافيا السلطة، مزادات تباع فيها الإمارات مقابل رشاوي وعمولات تقبضها عصابات النظام.

في نظام لا يعرف معنى لحقوق الإنسان ويجهل مفردات الديمقراطية، ينتشر جواسيسه لإسقاط أنظمة وتخرج طائراته لتلقي بحممها على الأبرياء من العرب والمسلمين، تاركة الخراب والدمار في أقذر إبادة ذاتية عرفتها البشرية.

في هذا الكتاب الكثير من الأسرار والخفايا لنظام يعيش لحظات ما قبل وقوع الكارثة التي لن تقف تداعياتها عند حدود الإمارات بل ستضرب المنطقة بأسرها.

وكانت مؤسسة “أيزي ميديا” قد اصدرت أيضا كتابا آخر بعنوان الإمارات “إرهاب دولة” للكاتب نفسه. وهو كتاب يحمل الكثير من الحقائق المرعبة داخل أروقة النظام الإماراتي، من المسكوت عنه والمحرّم والخطير في طرق ممارسة الحكم وما يعرفه من صراعات خطيرة للأجنحة بين العائلات الحاكمة إضافة إلى أوضاع حقوق الإنسان والميز العنصري والطبقي وممارسة الاستعباد والتدخل في الوضع العربي وإعادة صياغته وفق مصالح النظام. سلاحه في ذلك المال والإعلام والدسائس لتأديب دول “مارقة” ولإزاحة أنظمة حكم “معادية” ولتأسيس أخرى “موالية”.

 

أترك تعليقا

تعليقات

عن أبو حيدر