200 شاب وفتاة يستعدون لكسر حصار غزة البحري

يستعد نحو 200 شاب وفتاة فلسطينية وبمشاركة عدد من المتضامنين الأجانب ووسائل الإعلام لاختراق حاجز 6 ميل بحري في بحر غزة، الجمعة القادمة، والذي يصادف اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وأكد “ائتلاف شباب الانتفاضة – فلسطين” في بيان له عزمه كسر الحصار البحري المفروض على قطاع غزة انطلاقاً من ميناء غزة، وذلك في خطوة جريئة ونوعية.

وأوضح بأنه وبناء على الاتفاق مع نقابة الصيادين سيبحر ما يقارب 17 قارباً يحمل الشباب في أول خطوة لكسر الحصار البحري من داخل قطاع غزة ولإيصال رسالة قوية ومؤثرة للعالم الخارجي أن هناك شعب يرزح تحت الاحتلال والحصار ، وأن هناك أناس يقتلون ويجوعون ويحاصرون على مسمع ومرأى العالم الذى يدعي التحضر والحرص على الإنسان وحقوقه.

وأكد الائتلاف أن كل ما يتعرض له الشعب الفلسطيني هو بسبب تشبثه بحقوقه وثوابته وحقه في حياة كريمة. وعبر عدد من الشباب أن دافعهم للمشاركة هو الانخراط في خطوة جريئة جديدة يقودها الشباب “لرفع الحصار الظالم وتفعيل قضية الحصار وضرورة رفعه عن قطاع غزة”.

ودعا الائتلاف لما أسماه “انتفاضة إنسانية” لرفض ورفع الحصار عن قطاع غزة، ودعا لقدوم قوافل برية وبحرية لكسر الحصار البحري عن قطاع غزة.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: