23 ملفا لحالات تعذيب وعنف ضد محتفظ بهم وسجناء لدى منظمة مناهضة التعذيب خلال شهر سبتمبر

23 ملفا لحالات تعذيب وعنف ضد محتفظ بهم وسجناء لدى منظمة مناهضة التعذيب خلال شهر سبتمبر

تلقت المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب خلال شهر سبتمبر 2015 ثلاث وعشرون ملفا تتوزع بين حالات تعذيب وعنف وسوء معاملة لأشخاص محتفظ بهم أو موقوفين تحفظيا أو سجناء.

واعتبرت المنظمة في بيان أصدرته أمس الجمعة أن عدد الملفات التي عرضت على المنظمة خلال الشهر الماضي من أعلى المعدلات منذ بداية إصدار التقارير الشهرية وهو يؤشر إلى تزايد الانتهاكات وكذلك إلى إصرار الضحايا على التبليغ رغم الضغوط التي تسلط عليهم.

وأضافت أن حالات الوفيات في ظروف مسترابة لازالت تلقى بظلالها على أوضاع حقوق الإنسان في البلاد وهى تتطلب إجراء تحقيقات جدية وعاجلة للوقوف على ملابساتها سواء تمت فى السجون أو في المراكز الأمنية.

وأكدت المنظمة أن المحتفظين بهم لدى الشرطة مازالوا يتعرضون إلى أعمال تعذيب وعنف بدون أي رادع أو مساءلة مشيرة إلى أنها سجلت خلال الشهر المنقضي حالات تعذيب وحشية.

كما أبرزت أنه في حالات ينطلق الخلاف ذاتيا بين أعوان أمن ومواطنين لينتهي في مراكز الشرطة والحرس مع تعريض المواطن لشتى أنواع التنكيل معتبرة أن ذلك يعد استغلالا للنفوذ وتتعرض بعض النساء وخاصة الشابات منهن إلى أنواع من الاستفزاز والتحرش والسب الجنسي بسبب كونهن نساء إضافة إلى ما تتعرضن إليه من أعمال تعذيب وعنف بدني ومعنوي.

المصدر :اكسبراس اف ام

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: