4 قتلى بالأعظمية ذات الغالبية السنيّة واعتداء على مبنى الوقف السنّي بأعمال عنف نفّذها زوّار شيعة

قتل أربعة أشخاص على الأقلّ بمنطقة الأعظمية ذات الغالبية السنيّة شمالي بغداد، فجر اليوم  الخميس، و ذلك اثناء عبور زوار شيعة للقيام بطقوس إحياءً لذكرى وفاة الامام الكاظم، ما ادى الى مقتل اربعة اشخاص، بحسب ما افادت به الشرطة العراقية.

و قد أحرق الزوّار الشيعة عددا من المنازل و اعتدوا على مبنى تابع للوقف السني في الاعظمية التي تعتبر معبرا إلى منطقة الكاظمية، أين تقام زيارة ضريح الامام موسى الكاظم و التي تختتم مراسمها اليوم الخميس.

من جهتهم، اتهم مسؤولون عراقيون، بينهم رئيس الوزراء حيدر العبادي، “مندسين” بين الزوار بالتسبب بهذه الاعمال، على حدّ تعبيرهم.

و قال ضابط عراقي ان الفوضى التي حصلت تطلبت من الشرطة اطلاق النار في الهواء لتهدئة الحشود، ما دفع بعض الزوار للاعتقاد ان سكانا في الاعظمية هم من يطلقون النار باتجاههم.

و أدت اعمال الشغب الى مقتل اربعة اشخاص على الاقل واصابة اكثر من عشرين، بحسب الضابط في الشرطة و مصدر طبي.

هذا و تضاربت الروايات عن أسباب وفاة هؤلاء تباينت بحسب المصادر. ففي حين قالت الشرطة ان هؤلاء قتلوا جراء حرق المنازل، قال المصدر الطبي ان القتلى الذين نقلوا الى مستشفيات بغداد مصابون بطلقات نارية.

و يذكر أنّ زيارة الشيعة لأماكن أقامة طقوسهم الدينية كانت تنتهي في مناسبات عدّة باعتداءات الوفود الشيعية على السنّة خاصّة في الأعظمية و الكاظمية.

المصدر: وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: