400مفقود في غرق مركب مهاجرين الاحد في المتوسط بحسب ناجين

فُقد نحو 400 مهاجر غير شرعي بعد غرق مركبهم الاحد في المتوسط بحسب ما ابلغ ناجون منظمة الهجرة الدولية ومنظمة “سيف ذي تشيلدرن” غير الحكومية بعد وصولهم الثلاثاء الى ايطاليا.

وكان خفر السواحل الايطاليون الذين ساعدوا 42 زورقا تقل اكثر من 6500 مهاجر الاحد والاثنين، اعلنوا انهم تمكنوا من انقاذ 144 شخصا وانتشلوا تسع جثث بعد غرق احد هذه الزوارق.

وافادت المنظمتان ان ما بين 144 و150 شخصا نجوا من حادث غرق وصلوا صباح الثلاثاء الى ريجيو كالبريا في الطرف الجنوبي من ايطاليا، من دون ان تؤكدا ما اذا كان الحادث هو نفسه الذي اشار اليه خفر السواحل الايطاليون.

وقالت “سيف ذي تشيلدرن” في بيان “بحسب الشهادات التي جمعت في الساعات الاخيرة من الناجين ال150 الذين وصلوا الى ريجيو كالبريا ومن بينهم بعض القاصرين، فان حادث الغرق هذا الذي وقع بعد 24 ساعة من مغادرة السواحل الليبية اسفر عن نحو 400 ضحية”.

واضافت ان “بين الضحايا عددا كبيرا من الفتيان الارجح انهم قاصرون”.

واوضح المتحدث باسم المنظمة في ايطاليا فلافيو دي جاكومو لفرانس برس ان ممثلين عن المنظمة بدأوا بلقاء الناجين في ريجيو كالبريا.

وبحسب هذه الشهادات الاولى فان ما بين 500 و550 شخصا كانوا على متن الزورق الذي تعرض للغرق.

وقال جاكومو “لا نزال نحقق لمعرفة سبب الغرق”، لافتا الى ان المعلومات الاولى تفيد ان الزورق انقلب بضغط من حركة الركاب حين شاهدوا المنقذين.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: