تقرير “الحملة الوطنية لإعلاء قيمة العمل ومراقبة الحضور”: 43 % من شبابيك خدمات المواطن شاغرة !

[ads2]

أفضى التقرير التأليفي لوزارة الوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد التأليفي حول “الحملة الوطنية لإعلاء قيمة العمل ومراقبة الحضور” التي تم إطلاقها خلال الفترة الممتدة من أفريل إلى جويلية 2016 بهدف الحد من ظاهرة الغياب والحضور السّلبي بالقطاع العام، إلى وجود إخلالات جسيمة ابرزها أنّ 43 % من شبابيك خدمات المواطن شاغرة و الخاسر الوحيد هو المواطن.

و قد تمّ عرض التقرير على مجلس الوزراءأ الأسبوع المنقضي، حيث سيتولى كمال العيادي وزير الوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد، اليوم الثلاثاء تقديم أهم نتائج هذه الحملة خلال ندوة صحفية بقصر الحكومة بالقصبة.

يذكر أنّ الحملة قد توزعت شملت 4 محاور أساسية وهي: التحسيس بقيمة العمل في القطاع العمومي ومراقبة الحضور والمواظبة و مراقبة جودة الخدمات العمومية واستشارة على الخط لسبر آراء الأعوان العموميين حول ارتباط المواظبة بظروف العمل والتحفيز.

و في إطار عمليات الرقابة فقد تمّت تنفيذ قرابة 286 زيارة تفقد لمختلف مصالح الدولة بين وزارات وادارات جهوية ومؤسسات وبلديات للوقوف على مدى احترام التوقيت الاداري من طرف اعوان هذه الهياكل حيث شملت 64 هيكلا عموميا منها 650 زيارة تفقد لمتابعة جودة اسداء الخدمات في المصالح التي تتعامل مباشرة مع المواطنين حيث تمت ملاحظة ان هناك نسبة 43 % من الشبابيك التي تقوم بإسداء خدمات المواطن شاغرة ،مما تسبب في تعطيل مصالح المواطنينو تكرّر حالات الاكتضاض.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: