7 طرق سهلة لزيادة تركيزك أثناء الدراسة

الامتحانات هي الشاغل الأكبر لكافة الطلاب في العالم وخصوصًا في منطقتنا العربية التي يعتمد نظام التعليم فيها الحفظ والاستذكار.

من هنا فإن غالبية الطلاب العرب يصبحون في أمس الحاجة إلى زيادة تركيزهم إلى الحد الأقصى خلال فترة الامتحانات لأنها هي التي ستحدد مستقبلهم.

هذه مجموعة من الطرق البسيطة والفعالة التي تساعدك على زيادة تركيزك خلال المذاكرة.

1- النوم
كلما قلت عدد ساعات نومك كلما قل تركيزك وقدرتك على الحفظ والمراجعة.

المتوسط الطبيعي لعدد ساعات النوم هو من 6-8 ساعات، لكن ليست هذه هي المشكلة.

المهم في النوم هو أن يكون نومًا عميقًا دون اضطرابات بغض النظر عن عدد الساعات التي تنامها. هنا لن تجد أفضل من ممارسة الرياضة لتساعدك على النوم العميق. ليس هذا فحسب، بل إن ممارسة الرياضة بانتظام تساعدك على التقليل من عدد ساعات النوم دون أي إجهاد زائد.

لاحظ أن قلة الحركة تجعلنا أكثر عصبية وأقل تركيزًا وبالتالي من الضروري ألا تظل جالسًا على مكتبك لساعات طويلة، واجعل لك فواصل زمنية قليلة تقوم فيها بالحركة الخفيفة أو ممارسة بعض التمرينات البسيطة غير المجهدة.

المشي في الصباح يعتبر أبسط وأفضل أنواع الرياضة التي تساعد على رفع درجة التركيز طوال اليوم.

2- التغذية
لغذاء مهم جدًا ليحصل الجسم والمخ على الطاقة اللازمة لهما ليؤديا عملهما على الوجه الأكمل.

ليست كمية الأكل هي العامل الهام، بل نوعية ما نتناوله من طعام. القاعدة الشهيرة تقول لك ألا تملأ بطنك بالطعام وإلا أصبت بالتخمة وقلة التركيز الناتجة عن سحب كميات كبيرة من الدم من الأطراف والمخ باتجاه جهازك الهضمي للمساعدة على استيعاب هذا الكم الكبير من الطعام.

وجبة الإفطار هي إحدى أهم الوجبات التي يغفل عنها الإنسان وهي ضرورية للحفاظ على تركيزك خصوصًا في فترة النهار.

في وجبة الغداء تناول أطعمة غير دسمة مثل الأرز والدجاج والسمك والخضروات. ودائمًا حاول أن تجعل عشاءك بسيطًا ومعتمدًا على منتجات الألبان والسكريات البسيطة.

من المهم جدًا تناول الفواكه والعصائر الطازجة بين الوجبات لتنشيط الذاكرة بما تحتويه هذه الأغذية من فيتامينات متنوعة.

3- المكان
اول أن تختار المكان الذي يفصلك بشكل شبه تام عن البيئة البشرية المحيطة بك. لا تقم بفتح باب غرفتك حتى لا تشتتك حركة الناس حولك، ولو كنت مضطرًا لفتح الباب فاجعل ظهرك للباب حتى لا تنشغل عينيك بالناس.

دائمًا اجعل المكان جيد التهوية بشكل طبيعي. افتح النافذة إذا كانت لا تتسبب في نقل الضوضاء الخارجية لك.

من المهم جدًا أن يكون مكان استذكارك جيد الإضاءة لأن الظلام أو قلة الإضاءة يساعد أجسامنا على النوم. لا يوجد أفضل من ضوء الشمس الطبيعي، وفي الليل حاول أن تستخدم مصابيح جيدة الإضاءة.

4- الألوان
يقول الخبراء إن الألوان الحمراء والخضراء والصفراء تزيد من قدرة الإنسان على التركيز.

كما يقولون بأن اللون الأزرق يرفع من روحك الإبداعية ويعمل على تهدئة الأعصاب.

بالتالي حاول أن تجعل أدواتك والرسومات على جدران غرفتك منوعة بين هذه الألوان قدر الإمكان.

5- الماء
المياه هي أهم العناصر اللازمة لتقوم جميع خلايا الجسم بأداء وظائفها وإتمام التفاعلات الكيميائية اللازمة. وبالتالي فإن نقص المياه في جسم الإنسان يؤدي إلى بطء التفاعلات الكيميائية وعدم قيام الأعضاء بوظائفها على الوجه الأكمل وخصوصًا المخ.

يحتاج جسم الإنسان يوميًّا إلى 2-3 لترات من المياه، وبالتالي فاجعل هناك زجاجة مملوءة بالمياه بجوارك بشكل دائم ولا تترك نفسك للعطش حتى تشرب، بل واصل الشرب باستمرار بحيث لا تصل لمرحلة العطش.

6- طريقة الجلوس
كيفية جلوسك على المكتب لها عامل هام في درجة تركيزك. اجعل قدميك في زاوية 90 درجة خلال مذاكرتك.

أيضًا حافظ على استقامة عمودك الفقري لأن انحناءه بشكل كبير يسبب الضغط على الفقرات الموجودة بالرقبة، ويسبب الآلام.

7- استمتع
حتى وإن كان ما تذاكره مملًا أو صعبًا، حاول دائمًا أن تستمتع بما تدرس لأنه يساهم في زيادة درجة تركيزك. الاستمتاع بالعمل يمنحك طاقة إيجابية ترفع من قدرتك على الاستيعاب. بينما كثرة الشكوى والعبوس تملؤك بالطاقة السلبية التي تستهلكك داخليًّا وتستهلك جزءًا من طاقتك التي كان يمكن أن توجهها ناحية المزيد من التركيز.

الإيحاءات النفسية ولغة خطابك لنفسك داخليًّا كلها من العوامل الهامة للتأثير الإيجابي على جسمك وعقلك من أجل المزيد من الاستيعاب.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: