9 في المائة من المصريين فقط يؤيدون السيسي رئيسًا

كتبت صحيفة المصريون المصرية: “في مفاجأة من العيار الثقيل، كشف استطلاع للرأي أجراه مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية حول هوية الرئيس القادم لمصر، أن 61 في المائة من المصريين يريدون رئيسًا مدنيا، بينما 30 في المائة يريدون أن يكون الرئيس القادم ذا خلفية عسكرية، فيما يرغب 9 في المائة بأن يكون الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع هو الرئيس القادم.”

وقالت داليا زيادة، المدير التنفيذي لمركز ابن خلدون، في تعليقها على نتائج الاستطلاع: “لقد جاءت النتيجة مفاجأة لنا، حيث كنا نتوقع أن المزاج العام في مصر يميل إلى تمكين شخصية عسكرية، لكن هذه النتيجة تعكس أن المصريين قد وصلوا لدرجة جيدة جدًا من النضج السياسي.”

يأتي هذا فيما تتصاعد الدعوات في الأوساط الإعلامية المصرية للدفاع بالسيسي إلى منصب الرئاسة في الانتخابات القادمة، بعد أن حظي بشعبية عريضة بين المصريين عقب إطاحته بالدكتور محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب، وفقا للصحيفة المصرية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: