البرلمان الالماني يوافق على قرار المشاركة في الحرب ضد تنظيم الدولة بسوريا

البرلمان الالماني يوافق على قرار المشاركة في الحرب ضد تنظيم الدولة بسوريا

وافق البرلمان لالماني (البوندستاغ) ،اليوم الجمعة ، على مشاركة ألمانيا في الحرب ضد تنظيم الدولة  ، بناء على طلب فرنسا بعد اعتداءات باريس في 13 نوفمبر الماضي.
وقد صوت   445 نائبا من أصل 598 عضوا في البرلمان لصالح هذا القرار مقابل معارضة 146 نائبا وامتناع 7 آخرين عن التصويت، ومن المقرر أن يقوم المجلس الاتحادي الألماني (البوندسرات) بالتصديق على القرار.

هذا ومن بين المهام التي ستتولى بها القوات الألمانية  في التحاتلف ضد تنظيم الدولة ، حماية حاملة الطائرات شارل ديغول الفرنسية فضلا عن مهمة الاستطلاع لطائرات تورنادو الألمانية بالإضافة إلى الأقمار الصناعية، في حين سترسل برلين طائرات لإعادة تزويد مقاتلات التحالف الدولي بالوقود في الجو، في إطار الخدمات “اللوجستية”.
وأعلن المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء الألماني شتيفن زايبرت للصحفيين الجمعة أن الحكومة الألمانية لا تنوي استخدام قوات برية في عمليتها ضد تنظيم الدولة  في سوريا. مضيفا: “التفويض لا يقضي بمشاركة قوات برية في المهمة. ولا يملك أحد في الحكومة الألمانية مثل هذه الخطط”.
ويذكر أن البرلمان البريطاني  صوت كذلك منذ يومين على  قرار يجيز توجيه ضربات جوية ضد تنظيم الدولة  في سوريا، بعد أن وافق 397 نائبا عليه مقابل معارضة 223 نائبا.
هذا وقد تجمع المئات من المتظاهرين أمام مقر البرلمان رفضا للحرب على سوريا ورفعوا لافتات كتب عليها ” لا تقصفوا سوريا ” و ” أوقفوا الحرب على سوريا ” .
وقد انتابت المتظاهرين  حالة من الغضب الشديد فور التصويت  بالموافقة على الحرب على سوريا ونددوا بالسياسيين ودعوهم للخجل من انفسهم وهتفوا ” ايها الشعب السوري إننا آسفون”.
 و  بعد ساعات من تصويت البرلمان شنت بريطانيا  فجر الخميس 3ديسمبر  انطلاقا من قاعدتها في قبرص  أولى غاراتها الجوية على سوريا دون ذكر الأهداف التي استهدفتها .
 
 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: