94 منشأة حيوية اُستهدفت في سورية خلال نيسان

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً اليوم وثقت فيه 94 حادثة لاستهداف منشآت حيوية وخدمية في مناطق متفرقة من سورية خلال شهر إبريل/ نيسان الفائت.

وقالت الشبكة في تقريرها إن قوات النظام استهدفت 82 منشأة، بينما استهدف ما يسمى تنظيم “الدولة الإسلامية” 3 منشآت، فيما كانت فصائل المعارضة المسلحة مسؤولة عن استهداف 9 منشآت حيوية في أماكن متفرقة من سورية.

وبيّن التقرير أن المنشآت المستهدفة كانت: 23 مكاناً للعبادة (21 مسجداً استهدف 7 منها يوم الجمعة عند خروج المصلين ـ وكنيستين)، 19 منشأة طبية، 15 مدرسة (منها روضة أطفال ومدارس أخرى استشهد جراء القصف عدد من الأطفال والمعلمين)، 15 سيارة إسعاف، 10 أسواق (وقع عدد كبير من الشهداء فيها)، 4 منشآت خدمية، 3 مرافق حيوية، 2 من الأفران، مركز دفاع مدني، سيارة إطفاء، مرفق عام.

وفصّلت الشبكة في تقريرها كيف قامت قوات النظام باستهداف المساجد والمراكز الطبية والمدارس وسيارات الإسعاف والأسواق والمنشآت الأخرى في مختلف البلدات والمدن السورية.

وطالب التقرير مجلس الأمن أن يقوم “بالحد الأدنى من الضغط على قوات النظام لوقف استهداف مراكز التجمعات الحيوية كالمدارس والمشافي والأسواق والمخابز والأماكن الدينية “.

وأكدت الشبكة السورية في تقريرها أنها من خلال تحقيقاتها تأكدت أن كل الأماكن الواردة في التقرير خالية من المقار العسكرية سواء قبل أو أثناء الهجوم، مما يستدعي من قوات النظام تبريراً أمام مجلس الأمن لقيامهم بتلك الهجمات.

المصدر: السورية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: