بعد قرار مقاضاته: الدكتور جبلون يصرّ على تعرّض التلميذة شكران إلى الإهانة بسبب لون بشرتها ويؤكد ثقته في القضاء

بعد قرار مقاضاته: الدكتور جبلون يصرّ على تعرّض التلميذة شكران إلى الإهانة بسبب لون بشرتها ويؤكد ثقته في القضاء

على إثر عزم وزارة التربية مقاضاة الدكتور  والأخصائي في علم النفس مصدق جبلون تشبث الأخير بما جاء  في رسالته عن تعرض التلميذة شكران الزواغي للإهانة من قبل معلمتها بسبب لون بشرتها السمراء .

وقال الدكتور جبلون في مداخلة هاتفية بإذاعة جوهرة اف ام   أن التلميذة شكران زارته بتاريخ 17 ديسمبر الجاري رفقة والدتها وهي في حالة نفسية متدهورة واشتكت من تعرضها لمضايقات من قبل التلاميذ ومعلمتها.

و أوضح الدكتور جبلون  أن المختص في علم النفس بإمكانه عند استماعه إلى أي طفل أن يدرك علميا ما إذا كان كاذبا أم لا مضيفا  “أنه بالإمكان تسخير أطباء نفسانيين آخرين لإعادة الاستماع للتلميذة”  مؤكدا ” أن لديه ثقة في القضاء”.

 ويذكر  أن التقرير الطبي للدكتور مصدق جبلون أظهر أن التلميذة شكران الزواغي التي  تدرس في المدرسة الابتدائية الجمهورية 2 في منطقة المنيهلة من ولاية اريانة ،قد  تعرضت  الى مضايقات و إهانات متكررة من طرف زملائها التلاميذ و معلمتها بسبب لون بشرتها السمراء.

و حسب التقرير فقد مارست المعلمة على التلميذة اشد انواع الاهانة، حيث تطلب منها نزع حذائها و شمه و نزع ملابسها و شمها ، اضافة الى التقزز منها و فتح النوافذ و التظاهر بأن التلميذة لديها رائحة كريهة كذبا و بهتانا لأنها سمراء.

كل هذه المضايقات و الاهانات اثرت في نفسية التلميذة شكران الزواغي وعلت نتائجها الدراسية تتقهقهر بعدما كانت من الأوائل في القسم السنة الفارطة .

هذا وقد سارعت وزارة التربية بإدانة تقرير الدكتور جبلون و أفاد  مستشار وزير التربية بلال الشابي عبر قناة نسمة أنّ الوزارة ستقوم بتتبّع الطبيب قضائيا كما ستقوم بتوفير الإحاطة النفسية للتلميذة لمعرفة ما أسمته أسباب اختلاقها لهذه الرواية .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: